أوضح مختص، أن الاتجاهات المتوقعة لأسعار النفط عام 2017م تميل نحو الارتفاع، وذلك لعدة عوامل أبرزها اتفاق المنتجين من «أوبك» ومن خارجها على خفض الإنتاج للحد من تخمة المعروض في الأسواق النفطية.
وقال الخبير الاقتصادي سعد آل حصوصة لـ»الجزيرة»، إنه على الرغم


اضغط هنا لقراءة الخبر ...